قال المحامي طارق العوضي إنه تم اعتقال المحامي طارق جميل سعيد بعد فضحه نظام السيسي في توزيع مقاعد مجلس النواب مقابل الأموال. وكشف نشطاء أن ‏المحامي طارق جميل سعيد تم القبض عليه اليوم الخميس 1 اكتوبر، وتم ترحيله لسجن طرة بعد عرضه علي نيابة أمن الدولة العليا بالتجمع، والتي قررت حبسه 15 يومًا، بحسب وكيل لجنة الحوار بنقابة المحامين.

ومن الطرافة أن أحدهم على "تويتر" اعتبر اعتقال طارق جميل سعيد باعتباره نسيب عائلة الفنان حسين فهمى "الغرض منه إبعاد و صرف نظر الثوار فى مصر عن أهم عائلتين من العائلات المالكة لمصر والمستترة خلف السيسى وهم من مكونات الدولة العميقة في مصر".

أما الأكثر طرافة فإن المحامي طارق جميل سعيد بعدما شعر باقترابه من الاعتقال بسبب فضحه سياسة الانقلاب في تربيط مجلسه المفكك بالرشاوى المالية، على طريقة المقاول والفنان محمد علي، حاول الإمساك بالعصا من المنتصف بتقليد وائل غنيم فبعد ظهوره في مقطع انتقد فيه توزيع مناصب مجلسي النواب والشيوخ لمن يدفع أكثر، ظهر مجددا في فيديو تالٍ شتم الإخوان المسلمين والقنوات التي تعارض من الخارج لأنها أذاعت الفيديو الذي نشره على حسابه، وقال "مصر فيها ديموقراطية وانزلوا عارضوا من مصر"، مضيفا "أنا باعترض جوه بلدي".

https://twitter.com/mozi3muslim/status/1311749027399163906

برلمان العسكر

وفي مقطع فيديو منتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، فضح محامٍ شهير طريقة اختيار ترشيحات البرلمان، والتي تخضع بحسب المقطع المسجل، إلى الفساد والرشاوي المتنوعة ما بين الجنسية والمالية.

وهاجم المحامي طارق جميل سعيد، عبد الفتاح السيسي، والأجهزة الأمنية المشرفة على إعداد "إدارة العملية الانتخابية" لـ"مجلس النواب" أو لـ"مجلس الشيوخ" الماضية، معتبرا أن ما يسمى بـ"دعم الشباب وكوتة المرأة" هو "محض كذب". وأن "المقعد في النهاية لمن يدفع أكثر" موضحا أن بعض الحالات وصلت المبالغ لنحو 35 مليون جنيه.

ودعا طارق، المواطنين إلى عدم السماح لأي مسئول مهما كان بالمنّ عليهم، وقال: "وإذا خرج أحدهم مهددا أنه سيرحل أو هيمشي فقولوا له امشي وسنأتي بغيرك نحن مائة مليون مواطن"، في إشارة إلى خطاب "السيسي" الذي قال فيه: "والله انا ممكن امشي وأسيبها لحد يخربها".

وأبدى المحامي طارق نجل المستشار جميل سعيد محامي رجال أعمال مبارك ووزرائه، تعجبا من وصول رجل أعمال شهير للترشح على "القائمة الوطنية"، ثم "مقعد في الشيوخ"، رغم تسريب مقطع إباحي قبل شهور! وعلق نشطاء أنه يقصد بذلك النائب بشيوخ العسكر أحمد أبو هشمية، رئيس شركة حديد المصريين.

وأضاف "إيه السبب سر في قبول ترشيح ابن النائب الذي هددكم، وابنة عضو المجلس الفلاني، وقريبة المسئول العلاني". وتابع: "ازاي يا مصريين مستحملين كدة؟، وكيف تتركون حقوقًكم هكذا؟، وكيف تتركون عضو مجلس تشريعي يصل للمقعد بالفلوس". وقال المحامي وهو أيضا زوج منة ابنة الفنان حسين فهمي: "اقسم بالله يا مصرين ما يحدث فيلم كارتون، وضحك على الشعب من قبل فسدة".

https://twitter.com/samykamaleldeen/status/1311736620907982849

وعلق الباحث أسامة رشدي عضو سابق بالمجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر، قائلا عن زوج ابنة الفنان حسين فهمي: "الذي شرب أقراص الشجاعة وفضح #السيسي وكيفية توزيع مقاعد البرلمان على الفسدة واللصوص مقابل الأموال .. رغم أنه عاد في محاولة بائسة فشرب حبوب النفاق وحاول التراجع وسب المعارضة وأكد على الولاء".
وعلق الكاتب سليم عزوز بقوله: "وقال المحامي طارق جميل، نعيش في ظل نظام ديمقراطي انتقدته من الداخل مش زي الهاربين في الخارج. فتم اعتقاله بتهمة الإساءة لسمعة النظام! .. وبتقول نظام ديمقراطي يا..!".

Facebook Comments