نظَّم الآلاف من الأتراك وأبناء الجالية المصرية والعربية في تركيا، اليوم الثلاثاء، مسيرة حاشدة في مدينة إسطنبول؛ تضامنًا مع المعتقلين في سجون الانقلاب في مصر، تزامنًا مع إحياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

ورفع المشاركون في المسيرة المشاعل، مرددين هتافات تندد بالجرائم والانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلون في سجون الانقلاب، طوال السنوات الماضية، مؤكدين ضرورة العمل على وقف تلك الانتهاكات ومحاسبة مرتكبيها، معبّرين عن تضامنهم الكامل مع المعتقلين وأسرهم.

يأتي هذا في الوقت الذي يقبع فيه أكثر من 60 ألف معتقل في سجون الانقلاب في ظل ظروف بالغة السوء، حيث كشف فريق “نحن نسجل” عن جانب من الجرائم التي ارتكبتها مليشيات داخلية وجيش الانقلاب ضد الشعب المصري، خلال عام 2019 فقط، وتنوعت ما بين القتل بالإهمال الطبي في السجون وفي سيناء وفي الشوارع جراء الإهمال.

وقال الفريق، في تقرير له بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، إن الفترة من يناير وحتى أكتوبر 2019، شهدت مقتل 586 مواطنًا بطرق متنوعة، مشيرة إلى تصفية 144 مواطنًا جسديًّا على يد داخلية الانقلاب، عبر زعمها بمقتلهم خلال اشتباكات مسلحة دون تقديم أدلة على ذلك، وهو ما يؤكد استمرارها في جريمة التصفية الجسدية للعديد من المعتقلين عقب اعتقالهم مباشرة، أو خلال فترة إخفائهم قسريًّا لفترات متفاوتة، مشيرة إلى ارتكاب جيش الانقلاب 272 جريمة تصفية جسدية حتى نهاية أكتوبر 2019.

وحول ضحايا الإهمال الطبي في السجون، أشار التقرير إلى وفاة 30 معتقلًا سياسيًّا جراء الإهمال الطبي في السجون، فيما يعاني العديد من المعتقلين من سوء ظروف الاحتجاز والتعذيب والحرمان من العلاج، مشيرة إلى وفاة 39 مواطنًا، بينهم سيدتان و15 طفلا، جراء الإهمال الحكومي، وملامسة أعمدة الإنارة المتهالكة خلال موجة الأمطار التي شهدتها مصر في أكتوبر 2019.

وأشار الفريق إلى تنفيذ جريمة الإعدام بحق 18 مواطنًا معظمهم في قضايا سياسية، بعد محاكمات شهدت العصف بحقوقهم في الدفاع عن أنفسهم، وأمام دوائر استثنائية تفتقد إلى الاستقلالية والحياد، لافتا إلى ما شهدته سيناء من استمرار مسلسل القصف والقتل العشوائي للمواطنين، حيث أسفرت عمليات القصف العشوائي لمنازل المواطنين منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية شهر أكتوبر، عن مقتل 45 مواطنًا، بينهم نساء وأطفال، وإصابة 44 آخرين، مشيرا إلى تسبب قذيفة أطلقتها طائرة صهيونية بدون طيار في مقتل مواطن سيناوي في شهر فبراير الماضي.

وأنا أسمع هذه التكبيرات في تركيا الان، دعائي فقط أن يكون في هذه الجموع من سيحرر قدسنا.

Posted by ‎هيثم غنيم‎ on Tuesday, December 10, 2019

تكبيرات المسلمون في تركيا تضامنا مع اخوانهم المظلومين في مصر.

Posted by ‎هيثم غنيم‎ on Tuesday, December 10, 2019

Facebook Comments