كتب حسن الإسكندراني:

لا حديث في الأوساط الشبابية والرياضية غير مبارة النادى الأهلى المصرى والترجى التونسى فى ثمن نهائي بطولة إفريقيا، التى ستقام السبت 23 سبمتبر الجارى.

إلا أن الحدث والحديث الأبرز هو استحضار جمهور الأهلى نجمه المفضل "الماجيكو" قائد الأهلى والمنتخب المصرى محمد أبوتريكة، خاصة أن مبارة العودة ستقام فى استاد "رادس" بالعاصمة التونسية.

فلا ينسى جمهور الأهلى هدف أبوتريكة التاريخي بملعب رادس عام 2006 أمام فريق الصفاقسى، الذى حصل النادي بسببه على بطولة إفريقيا والتأهل لكأس العالم للأندية باليابان.

كما فاز الأهلى على الترجى فى نهائي إفريقيا 2012 بهدفين لهدف أيضا فى استاد رادس الشهير.

إضافة إلى مبارة الأهلى والنادى الإفريقى التونسي فى نهائى إفريقيا 2015.

Facebook Comments