كتب رامي ربيع:

استنكر محمد مسعد -عضو البرلمان المصري بالخارج- مناقشة مجلس نواب العسكر زيادة رواتب الوزراء والمحافظين في ظل اعتراف حكومة الانقلاب بعجز الموازنة.

وقال مسعد -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم الأحد- إن برلمان الانقلاب يخرج لسانه للشعب حيث فرض الضرائب على الفقراء ورفع الدعم عن محدودي الدخل ثم نراه الآن يسعى لزيادة مرتبات ودخول الطبقة العليا رغم عدم تضررهم من إجراءات مثل القيمة المضافة أو تعويم الجنيه وما ترتب عليه من تضاعف الأسعار.

وأوضح مسعد أنه بعد شراء مجلس النواب لـ3 عربات بـ18 مليون جنيه لرئيس المجلس ووكيليه، وصرف 400 ألف جنيه راتب شهري لرئيس المجلس والوكيلين كان لا بد للحكومة أن تطالب بزيادة رواتب أعضائها.

Facebook Comments