رامي ربيع
وصف الشيخ كمال الخطيب، نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، القمة العربية المقرر عقدها غدا الأربعاء في الأردن بقمة الأموات؛ لأنهم لا يسمعون صراخ المسجد الأقصى المبارك.

وقال الخطيب، في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم الثلاثاء: إن الكيان الصهيوني يعلم أن القمة ستعقد لتسجيل مواقف، ومن أجل ألا يقال إنها لم تعقد، مضيفا أن الرسائل المطمئنة التي وصلت إلى الكيان الصهيوني، شجعت نتنياهو على السماح لأعضاء الكنيست والوزراء باقتحام الأقصى.

وأضاف الخطيب أن اقتحامات وزراء ومسئولي الكيان الصهيوني تكون في موسمين كل عام، الأول في شهر نيسان تزامنا مع عيد الفصح اليهودي، والثاني في أكتوبر تزامنا مع عيد رأس السنة العبرية وما يسمى بعيد الغفران.

وأوضح الخطيب أنه في نهاية عام 2014، انطلقت هبة القدس عقب اقتحامات جماعية لنواب في الكنيست ووزراء للأقصى المبارك، وصدر بعدها قرار بمنع دخول أعضاء الكنيست إلى الأقصى.

Facebook Comments