كتب- حسن الإسكندراني:

 

قال إمام المسجد الحرام والمسجد النبوي عبد الرحمن السديس، إن العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب "يقودان العالم نحو السلم والاستقرار".

 

جاء ذلك أثناء مشاركته في مؤتمر منظمة العالم الإسلامي المنعقد الأحد، في نيويورك برعاية الملك السعودي ونجله محمد بن سلمان ورابطة العالم الإسلامي.

 

ونشرت قناة "الإخبارية" السعودية على حسابها في موقع تويتر، أمس، تسجيلا مصورا لمقابلة أجرتها مع السديس إمام الحرم المكي الشريف.

 

وقال السديس إن "السعودية والولايات المتحدة هما قطبا هذا العالم للتأثير، يقودان بقيادة خادم الحرمين الشريفين والرئيس الأمريكي، العالم

والإنسانية إلى الأمن والسلام والاستقرار".

 

فى المقابل، شن نشطاء ومحللون سياسيون هجوما على تصريحات "سديس" ،حيث قال حامد العلى: إن السيدس اختار أبشع دولة فى سجل الإبادات الجماعية وجرائم التعذيب كدولة تقود العالم لللاستقرار والسلام والأمن.

 

أما "موسى العمر" فقال: إمام أبكتنا تلاوتة ،كان صرحا من جمال فهوى..لله المشتكى. فى حين قال الدكتور باسم خفاجى،السديس يدعوا ترامب ..هذا القارئ استباح مكانة إمام الحرم الشريف وامتهنها وأهانها بشكل لم يره احد بزماننا.

 

مهنا الجميل غرد فقال: ثناء بلغة صريحة تعظم ترامب بعد أن أعلن موقفه المناهض للمسلمين والقوى الإنسانية تعلن أنه معتد جهول.. ثم يزكى باسم البيت الحرام "شهادة زور".

 

Facebook Comments