رامي ربيع
قال الكاتب الصحفي قطب العربي: إن التمهيد لتعديل الدستور بدأ عندما صرح عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، بأن الدستور كتب بحسن نية، وأن الدول لا تبنى بحسن النوايا.

وأضاف العربي- في مداخلة هاتفية لبرنامج طبعة جديدة على قناة مكملين- أن السيسي كان مثل السارق الذي يريد النجاة بغنيمته، وهي كرسي السلطة، وتساهل مع شركائه في الانقلاب في بعض الأمور، ومنها الدستور، لكنه كان يضمر العداء لهذا الدستور.

وأوضح العربي أن من انقلب على الرئيس الشرعي والدستور، يسهل عليه تغيير الدستور الحالي لمصلحته، إضافة إلى تجميد كل المواد المتعلقة بالحريات والحقوق.

Facebook Comments