كتب – مروان الجاسم
ثمن الكاتب الصحفي قطب العربي، تصدي لجنة الحريات بنقابة الصحفيين لانتهاكات الانقلاب بحق الصحفيين، مضيفا أن المرصد العربي لحرية الإعلام كان له السبق في إطلاق أول تقرير سنوي حول حرية الإعلام.

وأضاف العربي في مداخلة هاتفية لبرنامج نافذة على مصر على فضائية الحوار، أن تقرير نقابة الصحفيين، تضمن نقاط بعيدة عن الواقع، وذكر أن هناك 27 صحفيا فقط بسجون الانقلاب رغم أن العدد في الحقيقة يصل إلى 100 صحفي، كما أن التقرير تجاهل حالات القتل التي وقعت عام 2015، مرجعا السبب إلى خوف النقابة من الحرج لإعلان هذا العدد الكبير.

وأوضح العربي أنها المرة الأولي في تاريخ مصر التي يعتقل فيها مثل هذا العدد من الصحفيين، وهو ما يستدعي حالة استنفار قصوى بالنقابة والدعوة لانعقاد مجلس النقابة بصورة دائمة وأيضا الجمعية العمومية، حتى يتم الإفراج عن هؤلاء المعتقلين .

من جانبها قالت آية علاء زوجة الصحفي حسن القباني، إن تقرير نقابة الصحفيين رغم إغفاله لكثير من الانتهاكات إلا أن الوقائع والأرقام التي وردت به مفزعة، وكافية للإطاحة بالنظام .

وطالبت علاء نقابة الصحفيين باتخاذ مواقف أكثر شجاعة تجاه الانتهاكات والاعتداءات التي يتعرض لها الصحفيين.

 

Facebook Comments