مروان الجاسم
قال الدكتور يوسف القرضاوي، الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: إن العرب كانوا من أقدر الشعوب على التكلم بالشعر، ولهم معلقات تعلق في الكعبة من الشعر الجاهلي، مثل شعر "امرؤ القيس، وزهير بن أبي سلمى، وعمرو بن كلثوم، وعنترة بن شداد".

وأضاف القرضاوي- في برنامج مراجعات على قناة الحوار اليوم- أنه بعد ظهور الإسلام ظل الشعر مزدهرا، وذكرت الدكتورة عائشة بنت الشاطئ عددا من الصحابة الشعراء، الذين زادوا عن المائة، مضيفا أنه نظم الشعر منذ أن كان في الصف الثاني الابتدائي، وتوسع في الصف الثالث والرابع، وكان يردده الثوار في التظاهرات المؤيدة للقضية الفلسطينية.

وأوضح أن الإمام الشهيد حسن البنا كان يقود مسيرة سنوية في ذكرى وعد بلفور، كما كان المصريون بالخارج ينظمون تظاهرات في البلدان المقيمين بها؛ تضامنا مع القضية الفلسطينية، مضيفا أنه أهدى الإمام الشهيد حسن البنا الجزء الثاني من ديوانه الثاني "المسلمون قادمون"، وفيه قصيدة بعنوان "إلى روح الإمام حسن البنا".

 

Facebook Comments