رامي ربيع
قال عبدالله النجار، مدير المركز العربي الإفريقي لحقوق الإنسان: إن حكم قضاء الانقلاب على أربعة نشطاء بالحبس لتظاهرهم ضد التفريط في الأرض والعرض، وضد اتفاقية التفريط في جزيرتي تيران وصنافير بعد حكم المحكمة بمصريتهما، يؤكد أن العسكر يستخدمون القمع سلاحا ضد المعارضة.

وأضاف النجار- في مداخلة هاتفية لقناة "مكملين" اليوم- أن المعارضة بكافة أشكالها تتعرض للقمع والتنكيل، متوقعا قبول النقض على الحكم بعد انتصار القضاء لهم بمصرية الجزيرتين.

Facebook Comments