أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا، اليوم الخميس، عن سيطرتها على العاصمة طرابلس بالكامل، والوصول إلى الحدود الإدارية لمدينة ترهونة جنوب شرقي العاصمة.

وقال المتحدث باسم قوات الوفاق محمد قنونو، في تصريح صحفي عبر الصفحة الرسمية لعملية بركان الغضب عبر "تويتر": إن قوات الوفاق سيطرت على كامل الحدود الإدارية لمدينة طرابلس الكبرى، دون تفاصيل.

بدوره قال مصطفى المجعي، الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب: إن قوات حكومة الوفاق نجحت في تحرير طرابلس وتأمينها بالكامل، مضيفا أن قوات حكومة الوفاق وصلت إلى منطقة "فم ملغة" الواقعة داخل الحدود الإدارية لترهونة (90 كلم جنوب شرقي طرابلس)، مضيفًا أن القوات رصدت انسحاب آليات مليشيات خليفة حفتر من مدينة ترهونة، متجهة نحو مدينة بني وليد (180 كلم جنوب شرقي طرابلس).

وفي وقت سابق الخميس، أعلنت قوات الوفاق عن اكتمال تحرير منطقتي عين زارة ووادي الربيع، وتقدمها داخل قصر بن غشير جنوبي طرابلس.

نشكر الإمارات

بدوره وجه القائد الميداني في قوات حكومة الوفاق الليبية، الطاهر بن غريبة، الشكر لدولة الإمارات؛ لأنها "كانت خير داعم لنا نظرا لما غنمناه من أسلحة وعتاد عسكري تابعة لها من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر".

وقال "بن غريبة"، في مداخلة هاتفية لـ"الجزيرة مباشر": أكثر العتاد العسكري الذي سيطرت عليه قواتنا من آليات ومدرعات ودبابات وأسلحة متطورة جاءت عن طريق دولة الإمارات، وكانت هذه الدولة خير داعم لنا".

وتأتي تصريحات "بن غريبة" عقب إعلان قوات حكومة الوفاق، مساء الأربعاء، عن استعادة السيطرة على مطار طرابلس الدولي الواقع جنوب العاصمة الليبية بعد معارك عنيفة مع قوات حفتر استمرت ساعات.

المتحدث باسم #الوفاق: #الإمارات كانت خير داعـم لنا بسبب ما غنمناه من عتادها

المتحدث باسم قوات #الوفاق لـ #الجزيرة_مباشر: أكثر العتاد العسكري الذي تمت السيطرة عليه جاء عن طريق دولة #الامارات لقتل الشعب الليبي#المسائية #ليبيا

Posted by ‎قناة الجزيرة مباشر – Aljazeera Mubasher Channel‎ on Wednesday, June 3, 2020

وقال العقيد محمد قنونو، المتحدث باسم قوات الوفاق، في بيان له: إن "قواتنا حرّرت مطار طرابلس العالمي بالكامل"، مضيفا "قواتنا تلاحق فلول مليشيات حفتر الهاربة باتجاه قصر بن غشير" جنوب شرقي طرابلس.

تفخيخ لعب الأطفال والمساجد

وفي واقعة تدل على النذالة والخسة، قامت مليشيات حفتر عقب انسحابها بزرع الألغام في منازل المواطنين وغرف الأطفال والمساجد والمقار الحكومية.

ونشر المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب في ليبيا صورا لدمى أطفال مفخخة عثر عليها داخل منازل، وهي محزمة بصواريخ وعبوات ناسفة قابلة للتفجير، قامت بتفخيخها قوات حفتر قبل انسحابها.

وقال المركز الإعلامي لقوات الحكومة المعترف بها دوليا، في تغريدة على صفحته الرسمية، اليوم الخميس: "عثرت قواتنا البطلة داخل أحد منازل المدنيين بمناطق العاصمة المحررة على دمية أطفال مزروع بها عبوات ناسفة متفجرة تركتها مليشيات حفتر الإرهابية قبل فرارها".

وفي سياق متصل، أكد وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا، الخميس، أن تحرير مطار طرابلس يبعد مدى الصواريخ والقذائف العشوائية التي حصدت طوال عام أرواح الأطفال والنساء.

وأشار باشاغا إلى أن قوات حفتر زرعت الألغام في منازل المواطنين وغرف الأطفال والمساجد والمقار الحكومية، مضيفا أن هذه العناصر "تنظيم عصابي إجرامي لن يهنأ الوطن ما لم يتخلص منهم".

Facebook Comments