كتب – هيثم العابد

 فى مشهد كوميدي يجسد حالة الغيبوبة التى تضرب عبدالفتاح السيسي وتعكس انفصاله التام عن الواقع المأساوي الذى يحاصر الوطن، خرج قائد الانقلاب العسكري ليقدم الوعود إلى دولة الجابون بالمساهمة فى دعمها اقتصاديا وتقديم الخبرات المصرية من أجل مساعدة البلد الإفريقي على الوصول إلى ضمان الأمن الغذائي.

وكشف السيسي –خلال المؤتمر الصحفي الذى عُقد مع الرئيس الجابوني على بونجو- على هامش أعمال منتدى إفريقيا 2016 للتجارة والاستثمار في مدينة شرم الشيخ، أنه تطرق إلى مجالات التعاون بين البلدين فى مجالات الزراعة والثروة السمكية، مع طرح الاستعانة بخدمات الخبراء المصريين من أجل تنمية تلك المجالات والعمل على تحقيق الأمن الغذائي فى الجابون.

وبلغت الكوميديا السوداء ذروتها بإعلان السيسي عن مساندة خطط الجابون الطموحة فى طريق التنمية الاقتصادية، والعمل على تقديم الخبرات اللازمة لدعم مشروع "الجابون البازغة" عبر تقيدم البرامج التنموية المختلفة بما يلبي احتياجات البلد الإفريقي.

وتأتي تصريحات قائد الانقلاب فى ظل تفاقم الأزمة الاقتصادية فى مصر وقفز الدولار إلى معدلات تاريخية غير مسبوقة وانهيار البورصة وتجمد القطاع السياحي وتراجع إيرادات قناة السويس وتبني الحكومة إجراءات التقشف رفع الدعم وزيادة الضرائب وفرض قيود على تداول العملة، كما أنه فى المقابل تبدو الصورة قاتمة فى قطاع الزراعة والثروة السمكية على خلفية النقص المتنامي فى المياه جراء ملء خزان سد النهضة، ونفوق الأسماك فى مناطق متفرقة فى الدلتا وظهور "قمل السمك" ما يؤكد أن السيسي يعرض خدماته على الجابون فى المجالات التى سجل فيها سقوطا مدويا.

 

Facebook Comments