بثَّت قناة مكملين تسريبًا صوتيًّا من داخل المجلس العسكري، إبان ثورة 25 يناير 2011م . ويظهر الفيديو تسجيلًا مسربًا للواء حسن الرويني، قائد المنطقة المركزية، وصف فيه تظاهرات 8 أبريل بشغل العيال أمام مارد الجيش.

كما وصف خلاله ثورة يناير بالمؤامرة، كما يكشف الرويني خلال التسريب نظرة المجلس العسكري للجيش ويعتبره الدولة، مضيفا أن “الجيش لو سقط.. مصر كلها هتسقط”.

وأكد الرويني خلال التسريب أن من يحكم مصر لا بد أن يكون من الجيش؛ لأنهم تحملوا المسئولية، على حد زعمه، مضيفا أن هناك بعض الخونة الذين روَّجوا بأن “المجلس حاجة والجيش حاجة” .

واعترف الرويني، خلال التسريب، بصرف حوافز خاصة كبيرة جدًا للجيش عقب ثورة 25 يناير، كما اعترف بكشوف العذرية، متهمًا شباب يناير بالتدريب لإسقاط مصر.

وكان المجلس العسكري في هذه الفترة يتكون من المشير حسين طنطاوي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق سامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة، والفريق عبد العزيز سيف قائد قوات الدفاع الجوي، والفريق مهاب مميش قائد القوات البحرية، والفريق رضا محمود حافظ قائد القوات الجوية، واللواء محمد صابر رئيس هيئة العلميات، واللواء حسين الرويني قائد المنطقة المركزية العسكرية، واللواء عبد الفتاح السيسي رئيس جهاز المخابرات الحربية، واللواء أركان حرب إسماعيل عتمان مدير إدارة الشئون المعنوية، واللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع للشئون الدستورية والقانونية، واللواء مختار العلا مساعد وزير الدفاع، واللواء محمد العصار مساعد وزير الدفاع، واللواء طارق مهدي مساعد وزير الدفاع، واللواء محسن الفنجري مساعد وزير الدفاع.

ومن أبرز الشخصيات التي ورد ذكرها في التسريب الدكتور جودة عبد الخالق وزير التموين الأسبق، ومحمد أبو الغار رئيس الحزب المصري الديمقراطي، وعصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط، ومحمد حسنين هيكل الكاتب الصحفي، وعمرو أديب، ووائل الإبراشي، ونجاد البرعي الناشط الحقوقي، والمستشار أحمد الزند وزير العدل الأسبق، والمستشار أحمد مكي وزير العدل الأسبق، وأسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة، وأنور العولقي القيادي بتنظيم القاعدة.

Facebook Comments