شهدت قرية الكداية التابعة لمركز اطفيح محافظة الجيزة قبل قليل، مظاهرة غاضبة استجابة لدعوة المقاول والفنان محمد على للتظاهر اليوم 20 سبتمبر، وطالب المشاركون فيها قائد الانقلاب الدموى عبد الفتاح السيسي بالرحيل.

طاف المتظاهرون شوارع القرية ورددوا هتافات رافضة لحكم العسكر وتطالب بإسقاط السيسي، منددين بسياسة الإفقار والجباية التى يمارسها النظام وهدم البيوت بزعم التصالح فى مخالفات البناء.

واشتبك الأهالى مع قوات شرطة الانقلاب التى أطلقت النار على المتظاهرين، لكن الأهالى نجحوا فى تحطيم سيارة شرطة الانقلاب حاول الاعتداء على المتظاهرين.

يشار إلى أن عدة محافظات شهدت اليوم الأحد تظاهرات استجابة لدعوات الخروج في 20 سبتمبر، في حين لجأ نظام الانقلاب إلى استنفار وحشد ميلشيات الأمن بشكل كبير في الميادين الرئيسة. كما شهد محيط ميدان التحرير بالقاهرة، استنفارا أمنيا واسعا خشية وصول متظاهرين رافشين لحكم العسكر الى الميدان.

وقبل ساعات من المظاهرات تصدرت وسوم معارضة لنظام السيسي مواقع التواصل، مثل "#نازلين_ومش_خايفين" و"#يسقط_يسقط_حكم_العسكر".

وعن حالة الاستنفار الأمني، كشفت مصادر ان أجهزة أمن الانقلاب نفذت حملة اعتقالات ضد أشخاص من منطقة عرب المعمل في السويس، بعد وقفة مناهضة للسيسي شهدتها المنطقة.

وأكدت وكالة الأناضول أن القاهرة والمحافظات تشهد انتشارا أمنيا مكثفا اضافة الى حملات أمنية وتفتيش لتليفونات المارة، فضلا عن احتجاز بعض المواطنين بدعوى الاشتباه فيهم.

يأتي ذلك في سياق دعوة الممثل والمقاول محمد علي للتظاهر والمطالبة برحيل السيسي، وذلك في الذكرى الأولى لمظاهرات 20 سبتمبر ، التي سببت إحراجا لنظام العسكر العام الماضي.

 

Facebook Comments