رامي ربيع
رفض عبد الله، نجل الرئيس محمد مرسي، التعليق على الشق الجنائي والإجرائي في محاكمة الرئيس بهزلية التخابر، وغيرها من القضايا الملفقة التي يحاكم فيها الرئيس مرسي.

وقال عبد الله، في مداخلة هاتفية لبرنامج "حقنا كلنا" على قناة الشرق: "إن الرئيس مرسي وعائلته يرفضون أن يكون القضاء المصري شريكا في جريمة الانقلاب، وأن يقنن لقادة الانقلاب محاكمتهم وشرعنتهم لهذا الانقلاب".

وأضاف أن الرئيس مرسي مختطف بالقوة في انقلاب عسكري مكتمل الأركان، والرئيس غير معترف بهذا الانقلاب وهذه المحاكمات الهزلية التي تقيمها سلطة الانقلاب، مثل التخابر مع حماس، أو الهروب من سجن وادي النطرون، أو الاتحادية، وجميعها كتبت بإحكام في مقرات المخابرات والأجهزة الأمنية.

وأوضح نجل الرئيس أنه على المصريين أن يثوروا لتصحيح هذا الوضع القائم، وعلى السياسيين والإعلاميين والحقوقيين في الخارج السعي بقوة لفضح هذا الانقلاب.

Facebook Comments