مروان الجاسم
أرجع الدكتور جمال حشمت، رئيس البرلمان المصري بالخارج، فشل المحاولة الانقلابية في تركيا إلى صنائع المعروف، مؤكدا أن صنائع المعروف تقي مصارع السوء، فهذا الشعب وقيادته قدموا للشعوب المظلومة ما لم يقدمه الآخرون.

وأضاف حشمت- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم- أن الانقلاب التركي فشل لأن الشعب يدرك معنى الحرية واستمتع بها، ونال كرامته ولن يفرط فيها بسهولة؛ لأنهم أصحاب تجارب متعددة مع الانقلابات، أما في مصر فمر على الشعب انقلاب واحد منذ 61 عاما.

وثمَّن حشمت دور المعارضة التركية الوطنية التي لم تفضل مصلحتها على مصلحة الشعب، لافتا إلى أن هناك مؤامرة دولية على تركيا، والشعب يعي ويدرك حجم هذه المؤامرة وأفشلها.

وأشار حشمت إلى أن الجيش التركي به رجال شرفاء، فرغم سيطرتهم على جسر البسفور والمطار والأماكن الإستراتيجية، لم يجرؤ على رفع السلاح في وجه الشعب، وكانت حصيلة الضحايا قليلة جدا، عكس الجيش المصري الذي تجرأت عناصره وقتلوا أبناء شعبهم بالسلاح المحرم دوليا، وارتكبوا العديد من المجازر.
 

Facebook Comments