رامي ربيع
استنكر أسامة ناصف، الباحث في التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، تجاهل القضاء لمطالب أسرة الرئيس محمد مرسي وهيئة الدفاع بزيارته، مضيفا أن القضاء ليس له سلطة على السجون، وبمقدور أي عسكري على بوابة السجن عرقلة هذه القرارات.

وأضاف ناصف- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن وزارة الداخلية باتت الحاكم الفعلي للدولة، وهذا ينفي تصريحات عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب، حول سيادة دولة القانون، مضيفا أنه ينبغي أن تعلو كلمة القضاء والنيابة على كلمة الداخلية.

وأوضح ناصف أن أسر المعتقلين يعانون الأمرّين، من منع الزيارة ومنع دخول الطعام والدواء والملابس، بجانب الإهمال الطبي، والذي راح ضحيته الآلاف، وآخرهم المعتقل إسماعيل مصطفى بمعسكر قوات الأمن بالعاشر من رمضان.

Facebook Comments