كتب رامي ربيع:

قال أسامة ناصف، الباحث بالتنسيقية المصرية للحقوق الحريات، إن إصدار توصية من مجلس الدولة تطالب بقبول الدعوة المرفوعة من أهالي المعتقلين بسجن العقرب بإغلاقه يعد انتصارا لأسر المعتقلين.

وأضاف ناصف -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن هذه الخطوة تعد تتويجا للكفاح الكبير الذي خاضه أهالي المعتقلين على مدار 4 سنوات، مضيفا أن العقرب استشهد به 7 أفراد حتى الآن جراء إصابتهم بالسرطان.

وأوضح ناصف أن الإضرابات هي الوسيلة الوحيدة للمعتقلين في الوقت الحالي لتوصيل صوتهم إلى العالم، ولفضح الانتهاكات الحقوقية التي تتم بحقهم داخل العقرب، بداية من عدم توافر الرعاية الصحية والعلاج، ومنع التريض، وغيرها من الحقوق الأصيلة للإنسان.

Facebook Comments