كتب- حسن الإسكندراني:

 

كشف الدكتور مدحت نافع، الخبير الاقتصادي، أن دعوات التقشف التي نادت بها حكومة الانقلابي شريف إسماعيل "مسموعة" وتحمل خطرًا سياسيًا في القريب العاجل.

 

وأضاف نافع، في حوار عبر "سكايب" الجمعة في برنامج "بتوقيت مصر" على التلفزيون العربي: إن منهج الحكومة بني على التقشف وسياسات التقشف التي فرضها صندوق النقد الدولي قبل ذلك على أيرلندا وأيسلندا، وهي عكس ما يحدث في مصر بعد الضغوط على المواطن المصرى والتنازل عن الرفاهية ورفع الضرائب ومساعدة الكيانات الكبيرة وحتى لو كانت فاشلة.

 

وأشار إلى أن الدولة تساعد البنوك، وهي فقعة زمنية أخرى، وأردف: أتوقع فرض ضرائب على الثروات في 2017، بدلاً من دخول مصر خطر الإفلاس بسبب تلك السياسات المسمومة، مؤكدًا أن أصحاب رؤوس الأموال الضخمة أحد الأسباب في ذلك، ولن يستطيع المواطن المصري أن يتحملها.

Facebook Comments