رامي ربيع
قالت منظمة هيومن رايتس ووتش، إن بعض رجال الدين والمؤسسات السعودية الرسمية يحرضون على الكراهية والتمييز ضد الأقليات الدينية كالشيعة، بحسب ما جاء في تقرير للمنظمة.

وأضافت المنظمة- في تقريرها المعنون بـ"ليسوا إخواننا"- أن هناك تمييزا ممنهجًا ضد الأقليات في الخطاب الديني وفي العدالة وفي المؤسسات التعليمية، وحذرت المنظمة من خطاب الكراهية، وقالت إن رجال الدين الذين يحظون بدعم من السلطات السعودية يتبنونه، وإن جماعات مسلحة كتنظيم الدولة تبرر به عملياتها ضد المدنيين.

ودعت المنظمة، السلطات السعودية إلى الوقف الفوري لخطاب الكراهية الصادر عن رجال الدين والهيئات الحكومية التابعة للدولة.

Facebook Comments