أثار الفيديو الذي نشرته الصفحة الرسمية لوزارة الصحة في حكومة الانقلاب، وتظهر فيه هالة زايد وزيرة الصحة في حكومة الانقلاب، وهي تقدم ما أسمته بـ”#تحدي_غسل_اليدين”، وتدعو الشعب المصري لخوض التحدي، أثار موجة واسعة من السخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتبت نهى أحمد: “فعلا اتعلمنا نغسل إيدينا من الڤيديو وفنفس الوقت اتعلمنا نسيب الماية مفتوحة بالشدة دي”، فيما كتبت هدى أحمد: “خلصتي الميه ياحجه نهر النيل”، وكتبت ميادة حبيش: “حاجة هايلة بس لو عملنا التحدى ده النيل هيجف”، وكتبت محمد عبد المنعم: “ربنا يرحمنا ويريحنا منك.. ارحمينا بقي يا ست دا حتى الإسراف فى حرام”، وكتب علي إبراهيم “طيب وبالنسبة للميه الكتيره دي..ايه؟؟”

وكتبت رانيا طارق: “قلبى وجعنى ع كمية المية دى”، فيما كتبت آلاء منازع: “بس ده إسراف في استخدام المياه”، وكتب صلاح: “توعيه غسيل الايدي ولا إسراف في المياه”، وكتب إبراهيم عمر: “لا تسرف في الماء ولو كنت علي نهر جاري”، وكتبت أسماء سيف: “ممكن تقفلي الحنفية المفتوحة على الفاضي.. شوية المياه المهدرين دول اهم منك والله”، وكتب أيمن قطب :”حرام كمية المياه المُهدرة دى”، وكتب أحمد :”هدى المايه شوية ياوزيرة السعاده.. ده كده تبزير”.

وكتب رضا خضر: “طب منقفل الميه حضرتك علي متخلص غسيل”، فيما كتبت هبه كمال: “بس مش المفروض نسيب الحنفية مفتوحة الفترة دى كلها”، وكتبت سليفان نبيل :”مش حرام المايه دى”، وكتب عمر قنديل: “كل قيادات اثيوبيا وسد النهضه مبسوطه منك قوى”، وكتب رمضان محمد سيد: “الميه.. هتبقي انتي وإثيوبيا.. خفي الحنفيه شويه”، وكتب محمود: “والمياه المهدره دى”، وكتبت هايدي عسكر: “فتحت الميه مده طويله اووي ع الفاضي قلبي بيتقطع والله”.

https://www.facebook.com/EgyMohpSpokes/videos/1426196114253325/

Facebook Comments