كتب رامي ربيع:

كشف الدكتور محمد جابر عضو لجنة العلاقات الخارجية والأمن القومي بمجلس الشورى عام 2012، أن السر وراء تفريط السيسي في حقول الغاز في البحر المتوسط للكيان الصهيوني هو الاعتراف به والضغط على أمريكا للاعتراف به ودعمه، مضيفا أن مبارك وقع اتفاقية ترسيم الحدود مع قبرص ولم وترك الجزء الخاص بالحدود مع الكيان للصهيوني لكن السيسي وقع على ترسيم الحدود مع الكيان الصهيوني وهو ما يضيع حق مصر في المطالبة بحقها في الغاز بعد ذلك.

وأضاف جابر -في حواره مع برنامج "قصة اليوم" على قناة مكملين- أن صفقات الغاز التي يعقدها عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري تتعدى مجرد التطبيع وتخلق وضع جديد وبات الكيان الصهيوني الذي كان يستورد الغاز يصدر والدولة التي كانت تصدره تستورد.

وأكد جابر أن كل الأبحاث والدراسات أكدت أن الغاز الذي يستخرجه الكيان الصهيوني من البحر المتوسط غاز مصري يقع في المياه الإقليمية المصرية.

Facebook Comments