كتب أحمد على

تصدى شباب الحركات الثورية بمدينة العاشر من رمضان لاعتداءات قوات أمن الانقلاب بمدينة العاشر من رمضان على تظاهرة للثوار رافضة الانقلاب العسكرى والتفريط فى مقدرات البلاد، وحصتها من مياه النيل، بحثا عن شرعية مزورة انطلقت عقب صلاة جمعة اليوم.

وأفاد شهود عيان من الأهالى أن ثوار مدينة العاشر من رمضان انطلقوا فى مسيرة عقب صلاة جمعة اليوم من المجاورة 45، وشهدت تفاعلًا ومشاركة واسعة، وجابت عددًا من شوارع المجاورات 45 و46 و47 و48، وعند خروجها على الطريق الرئيسى المؤدى لميدان الأوردونية ومن أمام المجاورة 47 و48 تعرضت لوابل من الرصاص الحى وقنابل الغاز أطلقها أفراد مليشيات أمن الانقلاب لتفريق المسيرة، وتصدى لهم شباب الحركات الثورية بكل بسالة حتى ينصرف كبار السن والسيدات.

واستنكر الثوار تفريط النظام الانقلابي في سيادة مِصْر وحقوق الوطن في مياه النيل ورضوخه أمام إثيوبيا والدول الداعمة لها نظير الحصول على شرعية مزورة، مؤكدين مواصلة النضال والحراك الثورى حتى تنتصر الحرية، وتستعيد جميع الحقوق المغتصبة، ومحاكمة كل من تورط فى جرائم بحق مصر وشعبها.

كما استنكرالثوار زيارة تواضروس للقدس، وقالوا إنها تأتى فى سياق الانبطاح والتطبيع مع الكيان الصهيونى، وحيوا المرابطين والمرابطات والمجاهدين بالمسجد الأقصى.

وجددوا دعوتهم لجموع الشعب المِصْرى والقوى الوطنية بالاصطفاف الثورى فى الميادين والانتفاض لإنقاذ البلاد ومقدراتها، ووقف نزيف الانتهاكات، وإعدام قادة العسكر وعصابته، والعودة للحرية ومكتسبات ثورة 25 يناير.

العاشر من رمضان http://bambuser.com/v/5949351

Facebook Comments