أدى شعائر صلاة الغائب على عبد الله، الابن الأصغر للرئيس الشهيد محمد مرسى، عدد من جموع أبناء الجالية المصرية بمشاركة عدد من أحرار العالم، من أمام مسجد الفاتح بإسطنبول عقب صلاة الجمعة.

وأمّ الصلاة فضيلة الشيخ “سامح الجبة”، من علماء الأزهر الشريف ورئيس قسم الدعوة بجمعية الحكمة بتركيا، ودعا للفقيد وأسرته التى يضرب بها المثل فى الصمود والثبات.

وأكد أن عبد الله قدم حياته وهو على طريق والده، الذى ارتُكبت بحقه وأسرته انتهاكات وجرائم على مدار أكثر من 6 سنوات.

كما تحدث الفنان محمد العربي مقدمًا العزاء لأسرة الرئيس الشهيد، مؤكدا أنه فى اتصال لزوجة الرئيس الشهيد حاول أن يصبرها ويثبتها، فإذا هي التى تقوم بهذا الدور.

كما تحدَّث الدكتور محمود حسين، الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين، وقال “كنا نظن أن للرئيس الشهيد محمد مرسى حالًا مع الله، لكن الحقيقة أن الحال ينسحب على أسرته كلها، التى كلما تعرضت للابتلاء لا يكون منها إلا الصبر والثبات”.

واستنكر منع صلاة الجنازة على عبد الله، الابن الأصغر للرئيس محمد مرسى، من قِبل سلطات الانقلاب فى مصر، حيث تم دفنه فى أجواء من السرية والتكتم فى الساعات الأولى من صباح اليوم.

وأكد أن الأحرار فى العالم أجمع سوف يقومون بصلاة الغائب على الفقيد، والدعاء له ولأسرته التى يُضرب بها المثل فى التضحية والصبر والثبات على طريق الحق.

كما أدى رافضو الانقلاب بجوهانسبرج بجنوب إفريقيا، صلاة الغائب على الراحل البطل عبد الله محمد مرسي، ابن الرئيس الشهيد محمد مرسي.

وتوفى عبد الله مرسي، النجل الأصغر للرئيس الشهيد محمد مرسى فى وقت متأخر من مساء الأربعاء، بعد إصابته بأزمة قلبية مفاجئة، بعد نقله لمستشفى الواحة بمنطقة حدائق الأهرام بالجيزة.

وسبق أن كشف عبد الله عن منع حكومة الانقلاب العسكري أسرة الرئيس الشهيد من إقامة عزاء له، أو استقبال المعزين بمنزل الأسرة، قائلا على حسابه بموقع “فيسبوك”: “ماذا بينك وبين الله يا أبي حتى يصلي عليك ملايين المسلمين حول العالم.. منعوا الصلاة عليك وتشييعك وإقامة عزاء لك، بما يليق بأول رئيس مصري شهيد منتخب في تاريخ مصر”.

وتابع: “حتى في منزل الأسرة منعونا من تلقّي العزاء، فخذلهم الله وصلى عليه ملايين المسلمين”.

وكتبت أمه السيدة نجلاء مسيلي، عبر صفحتها على فيس بوك اليوم: “وزَادت بي الأحزان والهَمُ ضرني، وعن قلبي المحزون بالله لا تَسَلْ، يا صاحب عيون الغزال”.

Facebook Comments