كتب حسن الإسكندراني:

أعاد نشطاء عبر السوشيال ميديا، اليوم الأربعاء، نشر مقطع قصير لطفل سوري، وجّه رسالة إلى العرب، عقب مجزرة الكيماوي في خان شيخون، التى قتل فيها عشرات الأطفال من قبل المجرم بشار الأسد.

وقد ألقى الطفل "محمد فضل زكرة" جاء فى مطلعها: في أي شرع يا ترى وبأي دين، قتل الصغار بذلك الغاز اللعين، هل أصبح الموت المقيت شريعةً، يلهو بها بعض الطغاة المجرمين؟!

نترككم مع باقى القصيدة المبكية..

Facebook Comments