كتب – مروان الجاسم:

 

علق عامر عبد الرحيم وكيل البرلمان المصري  بالخارج، على قرار سامح شكري وزير خارجية الانقلاب إطلاق حملة دعائية في العاصمة الأمريكية واشنطن حول الحياة البرلمانية في مصر، مؤكدا أن هذه الحملة يمولها الشعب المصري وتدفعها حكومة الانقلاب كرشاوى لصحف وقنوات أمريكية وإعلانات مدفوعة الأجر لترويج برلمان  باطل منعدم الشرعية ولن تجدي نفعا.

 

وأضاف عبد الرحيم في مداخلة هاتفية لقناة مكملين أن الانقلاب يحاول ورسم صورة مزيفة بالخارج حول وجود برلمان وحياة ديمقراطية متناسين وجود 179 نائبا برلمانيا بالسجون والمعتقلات وقتل 19 آخرين قتلوا بينهم 7 بالإهمال الطبي بالسجون وما يقرب من 200 نائب مطاردين.

 

وأوضح عبد الرحيم أن تلك الحملة دليل إحساس سلطات الانقلاب بالنقص وغير الشرعية ويريد اعتماد أوراقه لدى مساندوه الأمريكان.

 

رابط الفيديو:

Facebook Comments