رامي ربيع
إذا كان الحديث عن فترة حكم الرئيس محمد مرسي لمصر، فإن ملفًا بعينه حقق نجاحا مشهودا اعترف به حتى خصوم الرئيس مرسي، وكان أكثر الملفات إنجازا خلال عام هو ملف العلاقات الخارجية، وحينما يذكر هذا الملف فإن هناك رجلا واحدا يخطر على بال المصريين.. إنه عصام الحداد.

تولى الدكتور عصام الحداد منصبه كمساعد للرئيس محمد مرسي للعلاقات الخارجية والتعاون الدولي، ضمن تشكيل الفريق الرئاسي الذي أعلن عنه الرئيس، في 27 أغسطس عام 2012م، لكن الرجل الهادئ الذي لا يحب الإعلام أو الأضواء، أثار جدلا كبيرا حول شخصيته؛ بسبب النجاحات التي حققها في ملفه، لدرجة أن خصومه يتهمونه بتهميش وزير الخارجية آنذاك، حسب تقرير بثه برنامج "رمضان كريم"، المذاع على قناة "مكملين" اليوم.

وُلد الحداد بمدينة الإسكندرية، ونشأ فيها، وتخرج في كلية الطب من جامعتها متخصصا في التحاليل الطبية، وانتقل الحداد بعد تخرجه إلى العاصمة البريطانية لندن ليحصل من إحدى جامعاتها على درجة الماجستير في إدارة الأعمال، ليتغير مساره المهني بدخوله عالم الأعمال محققا نجاحات كبيرة.

كان الحداد قد بدأ العمل العام منذ دراسته بجامعة الإسكندرية، لكنه استكمل العمل السياسي ضمن صفوف جماعة الإخوان المسلمين، وترقى فيها حتى ترأس ملف العلاقات الخارجية للجماعة، ومع تأسيس حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للجماعة، تولى الحداد ملف العلاقات الخارجية في الحزب أيضا، بالإضافة إلى قيادته حملة الدكتور محمد مرسي الانتخابية.

لازم الحداد بعد تعيينه مساعدا للرئيس مرسي في كل زياراته الخارجية، والتي حققت مستهدفاتها على كل المستويات التي طلبتها، قيمة عصام الحداد لم يدركها أنصاره وخصومه داخليا فقط، بل أدركها المجتمع الدولي، فكان مما يحسب للحداد أنه أول شخصية مصرية غير رئيس الجمهورية ينفرد بلقاء مع الرئيس الأمريكي منذ عام 1979، هكذا اختلطت نجاحات الحداد على المستوى الأكاديمي والاقتصادي وأخيرا السياسي، وهو ما جعله هدفا مهما بالنسبة للانقلابيين، فور القبض على الرئيس محمد مرسي أثناء انقلاب يوليو 2013.

رفض الحداد التخلي عن الرئيس مرسي، ليلقى نفس جزائه وهو الاعتقال، منذ أربع سنوات وحتى اليوم.

يحاكم الانقلابيون الحداد ورفاقه في تهم عديدة، أبرزها ما عرف إعلاميا بقضية التخابر مع قطر، وقد حكم علية بالسجن المؤبد، لكن الحكم تم نقضه من قبل هيئة الدفاع، وهو الآن في انتظار الفصل في قبول النقض من عدمه.

Facebook Comments