رحل مبارك شأنه شأن من سبقوه من أبناء المؤسسة العسكرية تاركا خلفه بعضا من إرثهم الثقيل في حياة المصريين 40 عاما أو يزيد امضى ثلاثة أرباعهم واقفا على سدة الحكم وبعهم الأخير محمولا على الكرسي بين المحاكم والمستشفيات.

رحل مبارك بعد أيام قليلة من ذكرى تنحيته التاسعة دون ن يحقق وعيده الشهير أنا أو الفوضى وإن كان ما أعده السيسي من بعده أهون بكثير مما قصده بهذا الوعيد حتى أنه لم يحظى يوما باحترام من توعدهم مثلما حظي اليوم لتجدد وفاته جدل الثورة والشارع بين من يترحم على فساد وقمع رحيم فيما يعيش عهدا دمويا لا يرحم وبين من يرى في إرثه بنية هذا العهد الدموي.

“أفضى إلى ما قدم ومن فاتته عدالة الأرض بالفساد والطغيان فلن تجامله عدالة السماء عندما يقدم على ربه متجردا من كل حول أو قوة أو سلطان”، يقول أسامة رشدي العضو السابق بالمجلس القومي لحقوق الإنسان.

“اذكروا محاسن موتاكم، والرجل من أبطال حرب أكتوبر المجيدة رحم الله الرئيس محمد حسني مبارك”، يقدم الإعلامي عمرو أديب النصح للمتابعين والمراقبين.

“رحمه الله لكن في عهده أصيب 10 ملايين مصري بفيروس سي وانتشر الفساد وسرقت البلاد سرقها هو وأولاده”، يرد الإعلامي الساخر يوسف حسين.

“الموت له جلال في حضرته لا نملك إلا أن نقول البقاء لله.. والدعاء بالرحمة والمغفرة بقدر ما قدم وأسهم في انتصار أكتوبر”، يقول المخرج خالد يوسف، “لا شماتة في مرض أو موت ولكن لا تأثير للموت على تقييم الأشخاص والأفعال فالسيئ لا يصبح حسنا لمجرد أنه مات”، هكذا علقت الأكاديمية والاستشارية الدولية ماجدة غنيم.

“رحم الله الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وألهم آله وذويه الصبر والسلوان”، هكذا نعي مؤسس حزب الدستور الدكتور محمد البرادعي عبر تغريدة على حسابه على “تويتر”، ورد عليه الكاتب الصحفي وائل قنديل مذكرا إياه بتغردته عقب وفاة الرئيس الشهيد محمد مرسي قائلا: “الديمقراطي جدا محمد البرادعي لم يسعفه نظره فقرر تجريد الرئيس المنتخب محمد مرسي من لقب الرئيس حين عزى أسرته”، مضيفا ” البعض تكون كل وظيفته أن يلعب دور الأردأ أمام الرديء فيرضى الناس بالثاني ها قد مات الرديء فنعاه الأردأ، ها قد مات مبارك وبقيت ثورة يناير تصارع المرض والعجز”.

في السياق أكدت مصادر متطابقة صدور أوامر بإقامة جنازة عسكرية بعد صلاة ظهر الغد من مسجد المشير حسين طنطاوي للرئيس المخلوع حسني مبارك الذي وافته المنية صباح اليوم، فيما أشارت مصادر إلى اعتزام عدد من الدول العربية إيفاد ممثلين لحضور الجنازة وذكرت تقارير أن قيادات عسكرية استشارت عدد من المستشارين القانونيين للجيش في مسألة إقامة الجنازة وأنهم أكدوا قانونية إقامة جنازة عسكرية باعتباره أحد قادة الفروع الرئيسية للجيش خلال حرب أكتوبر وفقا للقانون 35 لسنة 1979.

ووفقا للتقارير فإن الآثار المترتبة على الحكم ضد مبارك في قضية قصور الرئاسة لا تمتد إلى لتشمل خروجه من الخدمة العسكرية او عدم إقامة جنازة عسكرية له باعتباره من قادة القوات المسلحة السابقين.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر وفاة مبارك بين نعي مؤيديه وتذكير معارضيه بممارساته ومساوئ حكمه وتداعياتها المستمرة على حياة المصريين.

قناة “مكملين” ناقشت عبر برنامج “قصة اليوم”، أصداء وفاة المخلوع مبارك وتداعياته على الثورة والشارع.

محمد كمال الناشط السياسي، رأى أن الأولى بتقديم العزاء هم أسر الثمانية الذين أعدموا أمس، في أحداث “الكنائس الثلاث”، وأسر الضباط والعساكر الذين استشهدوا في معبر كرم القواديس اليوم وليس أسرة الرئيس المخلوع مبارك.

وقال كمال إن ضحايا مبارك بالملايين، وقد تولى السلطة في مصر 30 سنة بلغت حصيلة الديون في عهده 750 مليار جنيه، وكان 39% من الشعب تحت خط الفقر، وتم تهريب 300 مليار دولار خارج البلاد في عهده، وتضاعفت أعداد المصابين بالسرطان في عهده 3 مرات، وأصيب 20% من المصريين بذبحات صدرية وسجلت مصر أعلى نسبة إصابة بالبلهارسيا في عهده وأصيب 7 ملايين مواطن بالسكر حتى 2011، وأصيب 20% بمرض الالتهاب الكبد الوبائي وسجلت البلاد أعلى نسبة إصابة بالفشل الكلوي في عهده بالإضافة إلى انتشار أمراض شلل الأطفال، وإصابة 20 مليون مواطن بالاكتئاب.

وفيما يتعلق بالفساد أوضح كمال أنه في أبريل 2011 كان هناك 20 مليون قضية في المحاكم أقدما كانت مقامة من 38 عاما، بالإضافة إلى مذبحة القضاة في 2005 و2006 ، وكان 29% من الشعب يعانون من البطالة، وكانت حوادث الطرق تحصد 6 آلاف مصري سنويا، وكان 40% من حالات الزواج يحدث فيها طلاق وارتفعت نسبة العنوسة إلى 9 ملايين عانس في عهده، وكانت نسبة الأمية 45% وتذيلت مصر مؤشرات جودة التعليم.

الناشط السياسي "محمد كمال" بعد الجدل في تنعية #مبارك… ازاي تطلب من الضحية يكون ملاك مع الجلاد #قصة_اليوم

الناشط السياسي "محمد كمال" بعد الجدل في تنعية #مبارك… ازاي تطلب من الضحية يكون ملاك مع الجلاد#قصة_اليوم

Posted by ‎قناة مكملين – الصفحـة الرسمية‎ on Tuesday, February 25, 2020

بدوره قال ياسر الهواري، الناشط السياسي، إن جرائم مبارك لا ينكرها أحد وموته لن يغفر له هذه الجرائم، مضيفا أنه يرفض الشماتة في الموت.

وأضاف الهواري أن تاريخ مبارك في القوات المسلحة يحسب له ولا يمكن إنكاره، أما جرائمه خلال فترة حكمه فحدث ولا حرج وكان هناك كوارث خلال آخر 20 عاما من حكمه أبرزها احتفاله أثناء غرق العبارة السلام وقتل المتظاهرين والتعذيب في عهد حبيب العدلي تم بمباركته.

وأوضح الهواري أن إرث دولة مبارك لا زال جاثما على صدور المصريين بداية من انتشار الفقر والجهل ومرورا بتردي الأوضاع الصحية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية، مستنكرا محاكمة مبارك بعد الثورة على تهم جنائية وتغافل جرائمه السياسية في حق مصر.

#حسني_مبارك.. لماذا أثار رحيل مبارك الجدل في أوساط الرأي العام السياسي والإعلامي؟

Posted by ‎قصة اليوم‎ on Tuesday, February 25, 2020

 

Facebook Comments