كتب– عبدالله سلامة
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لـ"عمرو أديب"، أحد الأذرع الإعلامية للانقلاب، يتوقع فيه وقوع عدد من التفجيرات والاحتجاجات خلال الفترة من 25 مارس وحتى 4 أبريل الجاري؛ لإفساد زيادة قائد الانقلاب السيسي لأمريكا.

جاء ذلك عقب الإعلان عن وقوع تفجير بمحيط مركز تدريب الشرطة الكائن بمنطقة مرور سالم بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، ما أسفر عن وقوع عشرات الإصابات، وتم نقلهم إلى مستشفى جامعة طنطا.

وقال "أديب"، في برنامجه المذاع على قناة "on-e" بتاريخ 25 مارس الماضي: "الفترة المقبلة سيزيد فيها الإرهاب، فجأة يحصل عفرتة على الفيس بوك، هيحصل شوية قنابل تفرقع هيحصل، مصنع ناس مضايقة ومظاهرات هيحصل، وكل ده عشان زيارة السيسي لأمريكا"، مضيفا "أي مظاهرات أو عمليات إرهابية هتحدث في الفترة دي هو أمر متوقع، سواء في مصر أو أمريكا، والسبب إفساد زيارة السيسي لأمريكا".

Facebook Comments