كتب – عبد الله سلامة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيديو جراف" يتضمن رؤية إقتصادية مستقبلية للاوضاع الاقتصادية في مصر خلال العام المقبل 2017 ، في ظل القرارات الاقتصادية الكارثية التي اتخذتها عصابة العسكر خلال الفترة الماضية وتضمنت تعويم الجنية ورفع الدعم بنسبة وصلت الي 87% عن عدد من السلع الاساسية ، فضلا عن تطبيق قانون "القيمة المضافة" وما تبعه من زيادات جنونية في أسعار كافة السلع والخدمات بالسوق المحلي.   وتوقع خبراء إقتصاد مواجهة البلاد جملة من الازمات خلال عام 2017 ، منها : سحب المودعين لاموالهم من البنوك بسبب تهاوي سسعر الجنية بشكل غير مسبوق، وارتفاع إجمالي الدين العام الي 3.5 تريليون جنيها وهو يشكل ازمة في الموازنة العامة للدولة.   كما توقع الخبراء ارتفاع فوائد الديون الي 400 مليار جنيها سنويا وذلك بسبب توسع نظام الانقلاب في الاقتراض الداخلي والخارجي ، بدعوي سد عجز الموازنة.   

 

Facebook Comments