هاجم الخبير التربوي علي اللبان، الخبير بالمناهج التعليمية، سياسة طارق شوقي، وزير التعليم بحكومة الانقلاب، مؤكدا أنها تهدف إلى تدمير التعليم.

وأضاف اللبان – في مداخلة هاتفية لقناة "وطن" – أن السيسي يستكمل مشروع تدمير التعليم المصري، مستخدمًا عصاه القذرة في ملف التعليم، وهو طارق شوقي من خلال مجموعة من الخطوات.

وأوضح أن أولى هذه الخطوات إهدار حقوق المعلم المصري المالية والأدبية، وتخفيض ميزانية التعليم من 115 مليار إلى 99 مليار، في ظل وجود 250 فصل عجز في المدارس المصرية، وضياع موازنة التعليم في فنكوش طارق شوقي المسمى "التابلت" الذي يضحك به على الشعب المصري، والخطوة الرابعة تدمير منظومة القيم الإسلامية في المناهج التعليمية من خلال إعادة هيكلة المناهج المصرية مرة ثانية بهدف علمنتها والبعد بها عن الدين والإسلام ليخرج أجيال ممسوخ تم تغيير هويته المصرية والإسلامية.

وأشار اللبان إلى أن شوقي يحيط به ما يقرب من 11 خبيرا تربويا من المنتفعين، وهم يتخذون كل سياساتهم وقراراتهم دون الرجوع إلى المختصين من أساتذة الجامعات والخبراء، متوقعا فشل جهود السيسي وشوقي في فصل الطلاب عن دينهم وهويتهم.

ولفت اللبان إلى أنه في كل الدول المحترمة يوجد مجلس أعلى للتعليم منوط به وضع خطة إستراتيجية للتعليم في البلد وهذه الخطة لا يجرؤ رئيس جمهورية ولا رئيس وزراء على تغييرها، مضيفًا أن مصر تمر بحالة استثنائية لم تشهدها دولة في العالم وهذه الطريقة في إدارة العملية التعليمية لا يمكن أن تنتج حالة من الاستقرار سواء عند المعلم أو الطالب أو أولياء الأمور.

Facebook Comments