رامي ربيع
قال أبو الفاتح الأخرسي، الصحفي المتخصص بالشأن السيناوي: إن قوات الجيش ترد على الهجمات المسلحة ضدها باستهداف المواطنين الأبرياء ونشر صورهم على أنهم مسلحون قتلتهم القوات في عمليات أمنية، وآخرهم الشاب أحمد قدوس، الذي نشر المتحدث العسكري صورته يوم 23 أكتوبر الجاري، ضمن مجموعة زعم المتحدث العسكري أنهم إرهابيون قُتلوا خلال اشتباكات مع الجيش، على الرغم من أنه معتقل منذ شهر ونصف.

وأضاف الأخرسي- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن دولة السيسي خرجت عن القانون بشكل كامل، وتمارس عمليات قتل واغتيال للمدنيين الأبرياء والمختفين قسريا بدم بارد.

وأوضح الأخرسي أن هذا الوضع ينعكس سلبا على أهالي سيناء، وباتوا مشردين في العراء دون أي اهتمام أو رعاية من الدولة، وهو ما يخلق بيئة صلبة للإرهاب.

وقد قتل ثلاثة مجندين وأصيب تسعة آخرون من قوات أمن الانقلاب، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون على الطريق الدولي غرب مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، وقالت مصادر أمنية إن قوات داخلية الانقلاب أغلقت الطريق الدولي "العريش- القنطرة" بحثًا عن عبوات أخرى، مضيفة أنه تم نقل جثامين القتلى والمصابين إلى مستشفى العريش لتلقي العلاج.
 

Facebook Comments