رامي ربيع
قال المهندس حسين عبدالقادر، القيادى بحزب الحرية والعدالة: إن الدكتور ياسر علي، المتحدث الإعلامي السابق باسم رئاسة الجمهورية، تعرض لضغوط كثيرة عقب خروجه من المعتقل لكنه آثر الصمت.

وأضاف عبدالقادر- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم الخميس- أن حوار ياسر علي مع قناة الجزيرة الإخبارية كان السبب الرئيسي وراء اختطافه وتعذيبه.

وأوضح عبدالقادر أن سلطات الانقلاب ضغطت عليه للعب دور الوسيط بين قيادة الإخوان في مصر وبين سلطات الانقلاب؛ بهدف إقناع الإخوان بالانسحاب من الحياة السياسية مقابل الإفراج عن بعض الرموز، مضيفا أن "علي" مثله مثل رموز الإخوان يرفضون التعاطي مع هذه الأشياء. 

Facebook Comments