أصدر يزيد صايغ، كبير الباحثين في معهد كارنيجي لدراسات الشرق الأوسط، بحثًا من 360 صفحة عن اقتصاد جيش الانقلاب، حذَّر خلاله من نكسة قريبة بسبب تصرفات قيادات الجيش.

وشبَّه صايغ، خلال بحثه، قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي بالمشير عبد الحكيم عامر في فساده .

واتهم صايغ السيسي بإنفاق 8 مليارات دولار من أموال الودائع في البنوك لحفر تفريعة قناة السويس، بالإضافة إلى إغراق ملايين الدولارات في مشروعات عقارية لا جدوى منها في مصر.

وأوضح التقرير أن السيسي أطلق جيلًا من المدن الجديدة للطبقة الغنية، مضيفا أن الاستثمارات القادمة لمصر تكاد تكون بالكامل تستهدف قطاع الطاقة فقط وليس بالمصانع.

وأشار إلى أن المصادر الموثوقة مثل البنك الدولي تفيد بتراجع إنتاجية معظم القطاعات في مصر، مؤكدًا أن صندوق النقد الدولي لديه مصلحة سياسية لإنجاح ودعم استقرار نظام السيسي في مصر.

وكشف التقرير عن أن شركة “إعمار” انسحبت من العاصمة الإدارية الجديدة لأن العسكر أصروا على الحصول على نسبة من الأرباح، مضيفا أن مشروع العاصمة الإدارية طُرح على مبارك في الثمانينات ورفضه لعدم جدواه .كما كشف “صايغ” عن الكثير من الكوارث التي تهدد مصر أمام العالم بسبب السيسي.

مركز كارنيجي للسلام : مصر مقبلة على نكسة بسبب قيادات الجيش, والسيسي شبيه عبد الحكيم عامر وحول الدولة لعصابات

مركز كارنيجي للسلام : مصر مقبلة على نكسة بسبب قيادات الجيش, والسيسي شبيه عبد الحكيم عامر وحول الدولة لعصابات

Posted by ‎تلفزيون وطن – Watan TV‎ on Monday, December 9, 2019

Facebook Comments