كتب- هيثم العابد:

لقاء أسبوعي وتحليل غير موضوعي في حلقة جديدة من برنامج "ما وراء الكلاويس" في نسخته الرمضانية، الذي يناقش فيه الفنان الساخر محمد باكوس مع ضيفه المبدع عطوة كنانة، الأحداث الهزلية التي ضربت الوطن في الأيام القليلة الماضية، وعلى رأسها الترويج لإنجازات وهمية والمتاجرة بفناكيش الانقلاب للتدليس على البسطاء فى دولة البيادة.

 

الحلقة الجديدة من "كلاويس رمضان"، دافع فيها "عيد سعيد مبارك عليكم"، رئيس حزب مصر العتيقة، ومدير "مركز الدريمئ لحقوق الإنسان"، عن دولة السيسي الذى اعتبر أنها لا تسير على طريق الصحيح فحسب وإنما تقفز وتهرول على الطريق الصحيح متجاهلا كافة الأزمات التى تحاصر الوطن منذ دهست مجنزرات العسكر مقدرات الدولة.

 

واستنكر باكوس مزاعم "كنانة" ممثل عواجيز الدولة العاجزة، التى ادعي خلالها أن ما تحقق على يد الجنرال الفاشي فى مجال الكهرباء والغاز، إنجاز يصل إلى حد الاعجاز واختراع يفوق الراديو والبوتاجاز، مشددا على أن استئجار محطات لتوليد الكهرباء بالتقسيط لا يستحق أن يوصف بمثل تلك الأوصاف الفجة وكل هذا التطبيل المزعج.

 

واستعان كنانة بطريقة عواجيز دولة السيسي للدفاع عن فنكوش السيسي الوهمي حيث استعان الجنرال بطريقة البسطاء لتوفير السيولة عبر ما يعرف بـ"حرق الأجهزة"، معتبرا أن قائد الانقلاب لا يفكر فى كسب الناس وإنما فى كسر الناس عبر إجراءات قمعية وسحل وقتل واعتقال المواطنين وتركيع النخب من أجل السيطرة على الشعب وتمرير مخطط استئجار الاحتياجات الحياتية بالتقسيط فى الكهرباء والسلع والوحدات السكنية بما يذبح ميزانية الدولة ويحاصر الأجيال المقبلة بالديون ولا عزاء للوطن.

 

 

Facebook Comments