كتب– عبدالله سلامة
نشر الفنان عبدالله الشريف عملا إبداعيا جديدا بعنوان "للأسف إخوان"، تناول فيه شكوى عدد من سكان منطقة المقطم بالقاهرة من تحول مدرسةٍ كانت تابعة للإخوان إلى مدرسة فاشلة، بعد سيطرة وزارة التعليم في حكومة الانقلاب عليها.

ويقول السكان– في شكواهم- "إن المدرسة للأسف كانت تتبع الإخوان، وتمت مصادرتها ونقل إدارتها لوزارة التعليم، ضمن ما تديره من أملاك الإخوان التي تمت مصادرتها، وتحولت إلى مدرسة حكومية فاشلة".

وتناول الشريف حالة التناقض الشائعة منذ الانقلاب العسكري، في 3 يوليو 2013، حيث ثبت بالأرقام أن الواقع الاقتصادي والسياسي والأمني وواقع الحريات أصبح بالغ السوء، لكن هناك من لا يجرؤ على الانتقاد خوفا من الاتهام بالانتماء للإخوان.

Facebook Comments