عقد التحالف الوطني لدعم الشرعية بجنوب إفريقيا مؤتمرًا صحفيًّا؛ لإحياء الذكرى التاسعة لثورة 25 يناير .

وأكد المشاركون ضرورة وحدة الصف الثوري بكل أطيافه ومكوناته من أجل إسقاط الديكتاتوريات التي غدرت بأول رئيس منتخب في مصر الحديثة.

وخلال المؤتمر، جدَّد المشاركون دعوتهم الشعب المصري إلى النزول للمشاركة في التظاهرات الحاشدة يوم 25 يناير الجاري؛ للحفاظ على ما تبقى من مقدرات الوطن.

وفي السياق ذاته، واصل وسم “نازلين يوم 25” تصدره قائمة الأكثر تداولًا على “تويتر”، وذلك قبل يومين من الذكرى التاسعة لثورة يناير .

وأكد الناشطون رغبتهم في التحرر من القهر والظلم المستمر منذ سنوات، فضلًا عن محاكمة السيسي وعصابته، كما طالب آخرون بضرورة عودة الجيش إلى ثكناته بدلا من انغماسه في الحياة المدنية وسيطرته على الاقتصاد، لا سيما مع انتشار الفقر في البلاد بشكل كبير.

وقال الشيخ سلطان يوسف، ممثل الجالية المصرية بجنوب إفريقيا، إن ثوار يناير أصحاب حق ولن يكفوا عن المطالبة بهذا الحق، ولن يضيع حق وراءه مطالب، مؤكدًا أن الشهب المصري سيقف يدًا واحدة أمام عبد الفتاح السيسي الظالم حتى زوال ظلمه.

وطالب يوسف، في مداخلة هاتفية لقناة “وطن”، “أبناء الشعب المصري بأن يقفوا صفًّا واحدًا، وأن ينزلوا في يوم 52 يناير لإسقاط حكم الطاغية، كما نجحنا في إسقاط حكم المخلوع مبارك”.

وأضاف يوسف أن النظام العسكري في مصر على مدار أكثر من 60 عامًا لم ينتج إلا الفساد والفقر، في وقت تقدمت فيه كل دول العالم، والحل الوحيد زوال الحكم العسكري والإتيان بنظام مدني ديمقراطي .

Facebook Comments