رامي ربيع
قال الدكتور عبد الله الكاريوني، المحلل السياسي، إن فرض عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، حالة الطوارئ بالمخالفة للدستور أمر متوقع من النظام العسكري، ويأتي ضمن المسرحية الهزلية لانتخابات الرئاسة في 2018 .

وأضاف الكاريوني، في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، أن فرض حالة الطوارئ يهدف إلى إرسال رسالة للداخل والخارج، أنه لا مجال للحل السياسي في مصر.

وأوضح الكاريوني أن الانقلاب العسكري لا يفهم إلا لغة الحلول الأمنية، ولا يملك أي حلول سياسية، ودأب على انتهاك القانون والدستور، وهو من يصنع الإرهاب ويوفر له الحاضنة الشعبية بتعميق حالة الجهل.

ودعت شخصيات عامة ورموز سياسية، الشعب المصري إلى التوحد والاصطفاف من أجل إسقاط الانقلاب العسكري. وشددت الشخصيات على رفضها التام تجديد حالة الطوارئ والاعتقالات وأحكام الإعدام، مشيرة إلى أن القمع في مصر وصل إلى درجة غير مسبوقة في تاريخ البلاد.

Facebook Comments