قال الدكتور محمد عمارة، المفكر الإسلامي، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إن تيارات العنف، ومنها تنظيم الدولة ظهرت في السجون والمعتقلات.

وأضاف، في تصريحات لبرنامج "المسائية" على شاشة الجزيرة مباشر مساء الجمعة: "إن الحملة على الأزهر هي حملة على الإسلام؛ لأن الذين يدعون إلى إلغاء الأزهر يدعون إلى إلغاء 10 آلاف معهد ديني في مصر بنتها الأمة بالجهود الذاتية"، مشيرًا إلى أن من يهاجمون الأزهر يريدون علمنة مصر، وألا تكون هناك مؤسسات لحفظ القرآن، ولا يريدون مؤسسة أزهر تقول "قال الله وقال الرسول" على حد وصفه.

 

ودافع عمارة عن الأزهر الشريف ضد الحملة الإعلامية الموجهة إليه، مشيرًا إلى أن الفكر ليس وحده الذي يولد العنف ويسيل الدماء، إنما الواقع البائس هو الذي ينتج العنف، موضحًا أن إصلاح الواقع هو السبيل إلى إصلاح الفكر.

 

ويتعرض الأزهر الشريف لحملة إعلامية في مصر بعد تفجيرات كنيستي الإسكندرية وطنطا.

Facebook Comments