رامي ربيع
كشف الإعلامي محمد ناصر عن استيلاء سلطات الانقلاب العسكري على سيديهات مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية والنهضة، عقب إذاعتها مباشرة، مضيفا أن المخابرات الحربية تدخلت لمنع عرض مجازر مرعبة ارتكبتها قوات الانقلاب أثناء الفض.

وأضاف ناصر- خلال برنامج مصر النهاردة المذاع على قناة مكملين- أنه يوم فض رابعة، كان يُجري متابعة بإحدى المستشفيات عقب إجرائه عملية جراحية في ظهره، وبعد عودته للمنزل اتصل به عدد من مخرجي القنوات الداعمة للانقلاب للاطمئنان عليه.

وأوضح ناصر أنه سألهم عما حدث في ميدان رابعة، فأخبروه أن كل قناة كان يجلس فيها ضابط، وفور انتهاء البث استولوا على سيديهات التسجيل كلها، مضيفا أن الضباط لم يسمحوا بعرض المجازر التي تدين سلطات الانقلاب، وأن المخرجين أخبروه أن بعض الكاميرات سجلت مشاهد مرعبة لم تذع على القنوات.

Facebook Comments