بعد تهميش دورهم وانتفاء المصلحة من بقائهم في المشهد الانقلابي، اشتكى الدكتور يونس مخيون، رئيس حزب النور، أحد أضلاع انقلاب 3 يوليو 2013، من ائتلاف دعم مصر الذي تقوده المخابرات الحربية، قائلًاً: "يعني إحنا بندعَّم سوريا وليبيا ولا إسرائيل؟"، مؤكدًا أنه "نوع من التمييز المخالف للدستور". 

 

ونفى خلال حواره ببرنامج "انفراد"، المذاع على فضائية "العاصمة" أمس السبت، وجود أي اتصالات متبادلة بين حزب النور، وقيادات الائتلاف للانضمام اليه.

 

وتساءل: "ما هو التاريخ السياسي والحزبي لقيادات ائتلاف دعم مصر؟"، واصفًا تصرفات أعضاء "دعم مصر" بـ"غير المريح". 

Facebook Comments