رامي ربيع
قال خلف بيومي، مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان: إن قوات أمن الانقلاب رحّلت عددا من المعتقلين بسجن الحضرة؛ لحضور جلسة بالإسكندرية، والبعض الآخر من أجل امتحانات نهاية العام التي تجرى بسجن الحضرة، وأصرت إدارة السجن على تكديس الزنازين بأعداد زائدة، على الرغم من أن المعتقلين طلبة وفي فترة امتحانات.

وأضاف بيومي- في مداخلة هاتفية لقناة "وطن" اليوم- أن المعتقلين فوجئوا بإدارة السجن تجري تفتيشا عليهم، وتعاملهم بطريقة غير طبيعية أثناء تسكينهم داخل الزنازين، ما بين سبّهم وإلقاء متعلقاتهم بطريقة مهينة، ما دفعهم للإضراب.

وكان عدد من معتقلي سجن الحضرة بالإسكندرية قد أعلنوا الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام؛ اعتراضا على المعاملة السيئة بحقهم. وقال عدد من أهالي المعتقلين، إن عدد المضربين سيشهد ازديادا في الأيام المقبلة، في ظل تعنت إدارة السجن واستمرارها في الانتهاكات بحق المعتقلين.

Facebook Comments