رامي ربيع
عبَّر عدد من رواد مواقع التواصل عن استيائهم من تطبيع نظام عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، مع الكيان الصهيوني، والتحالف معه، وتطور العلاقة بين مصر والاحتلال إلى السلام الدافئ، حسب وصف السيسي، تزامنًا مع الذكرى الـ44 لحرب أكتوبر المجيدة.

في البداية قال أحمد مجدي، في تدوينة عبر حسابه على "فيس بوك": "في الذكرى الـ44 لحرب أكتوبر المجيدة.. تحية إلى روح المرحوم الفريق سعد الدين الشاذلي رئيس أركان القوات المسلحة المصرية".

وقالت "فاطوما"، عبر موقع "تويتر": "حرب أكتوبر نصر ثم نصر ثم نصر مش هقول أكثر من كده، علشان مهما وصفت أنا مش هعرف أوصف عشر اللي حصل".

وغرد "أبو العز"- عبر صفحته على "تويتر"- قائلا: "في ذكرى أكتوبر، أحب أفكركم.. الصهاينة أعداؤنا، الصهاينة قتلوا أجدادنا واحتلوا أرضنا، الصهاينة قتلوا الأطفال في مدرسة بحر البقر".

ونشرت نجلاء المعلم، عبر حسابها على "فيس بوك"، صورة لعبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، خلال لقائه بنيامين نتنياهو، رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، وعلّقت عليها قائلة: "تحية لأرواح شهدائنا، وشهادة عار لكل من قبل التطبيع، ثأر الدم لا يسقط بالتقادم، نلتقيكم أمام الديان العادل حين تأتي ساعة الحساب".

وغرد "مصري"، عبر موقع "تويتر"، قائلا: "أجمل حاجتين حصلت في تاريخ المصريين حرب أكتوبر وثورة يناير، والاثنين قعدوا 18 يوم، والاثنين استولى عليهم العسكر".

واستنكر تامر المسحال مشاركة نظام السيسي في مناورات مع الكيان الصهيوني في ذكرى نصر أكتوبر، وقال عبر حسابه على "فيس بوك": "من المفارقات.. في ذكرى أكتوبر مصر تشارك إسرائيل مناورات حربية جوية باليونان".

وسخرت إيمان إبراهيم من تحالف السيسي مع الكيان الصهيوني، قائلة: "عارفين السيسي لو كان موجودا في حرب أكتوبر كان عمل إيه.. كان هيبلغ موشيه ديان بساعة الصفر".

Facebook Comments