كتب حسن الإسكندراني:

قال الدكتور جودة عبدالخالق، وزير التموين فى حكومة الانقلاب السابقة، إن سياسات الحكومة الحالية متخبطة، وإن قروض النقد الدولى لم تنقذ مصر "وبكده حنخبط فى الحيطة"، حسب قوله.

وأضاف "عبدالخالق" -فى حواره على فضائية "الحياة" الأحد- لو تعاشينا مع ما يحدث ومضينا قدمنا ممكن نخبط فى الحيطة. وأردف: التعويم شيء غير معقول على الإطلاق لمن يفهم معنى التعويم، خاصة فى بلد سقطت من جدول أعمالها قضية "الإنتاج" ويستهلك ويستورد 60% من الغذاء.

وتابع: وبذلك يرتفع العجز فى الموازنة وعجز فى الميزان التجارى، ما دعت الحكومة إلى فرض ضريبة جمركية وإبراز ضريبة "القيمة المضافة"، ما أدى إلى ارتفاع سعر الدولار الآن ليصل إلى 18 جنيهًا، حسب تصريحاته.

كوارث
جدير بالذكر أن الدكتور محمد فؤاد، عضو نواب العسكر، أكد أن قرار الحكومة برفع سعر الفائدة بمقدار 300 نقطة أساس، وقرار تحرير صرف الدولار أثرت على الموازنة العامة للدولة.

وتوقع أن تكون كلفة رفع سعر الفائدة 70 مليار دولار على خدمة الدين، باعتبار أن كل 100 نقطة أساس تعادل من 20-30 مليار جنيه، مشيرًا إلى هذه القرارات ستؤدى إلى زيادة فاتورة الدعم للمحروقات بحوالى 20 مليار جنيه، ومن ثم سيرتفع معدل العجز في الموازنة العامة بمقدار 90 مليار جنيه.

319 مليار عجز كلى
يشار إلى أن تقرير البيان المالى الصادر عن حكومة العسكر، كشف عن أن مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2016-2017، بلغ عجزا كليا يبلغ نحو 319 مليار جنيه بنسبة 9.8 من الناتج الإجمالى، بانخفاض عن العجز المتوقع للعام المالي 2015-2016، والذي من المقدر أن يكون في حدود 11،5% من الناتج المحلي.

وجاء في التقرير أن الدين الحكومي، كما تشير تقديرات مشروع الموازنة العامة لعام 2016-2017 يصل إلى نحو 3،1 تريليون جنيه، بما يعادل 97،1% من الناتج المحلي الإجمالي تقريبًا.

Facebook Comments