يوسف المصري

نعت حركة "شباب ضد الانقلاب" ومكتبها التنفيذى، أهل القتلى في حادث اعتداء أمين شرطة على عمال بمنطقة التجمع الخامس، متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

وكان أمين شرطة قد أطلق النار على شاب يبيع "الشاي" في الشارع بالتجمع، بعد مشاجرة على خلاف سعر الشاي، كما اعترف بيان داخلية الانقلاب.

وأكدت الحركة أن الاستسهال في دماء المصريين يأتي بالتزامن مع تفريط السيسى وعصابته فى أرض الوطن، ودماء شهداء ضحوا من أجل تحريره.

واستنكرت الحركة استمرار مسلسل فجور السيسى وكلابه باستباحة دماء هذا الشعب، بعد أن كبلوا أيادى الأحرار والشرفاء.

ووجهت الحركة رسالة إلى أهالي الضحايا والمصابين، قائلة "نحن معكم نواسيكم في جرحكم ضد سلطة باطشة ظالمة، تستمر فى نهجها من قتل وترويع للآمنين". واختتمت الحركة بيانها قائلة "اللهم ثورة لا تبقى ولا تذر" .
 

Facebook Comments