كتب أحمد علي:

حملت قصاصات ورقية نشرها عدد من الشباب بكفر الدوار فى البحيرة رسالة من المعتقلين فى سجون الظلم التهنئة لشعب مصر الكريم بمناسبة عيد الأضحى، داعين المولى عز وجل أن يعيده على مصر وأهلها بالخير والحرية والكرامة الإنسانية وأن ينتقم من كل من ظلم جموع الشعب فى مالهم أو طعامهم أو كرامتهم أو حريتهم.

وقالت الرسالة التى نشرها الشباب مساء أمس الثلاثاء "هذا يوم طاعة، فندعو الله أن يخفف عنكم الأعباء المعيشية الصعبة التى سببتها لكم الإدارة الفاشلة لحكم السيسى وعصابته".

وتابعت "ونحن من داخل سجون الظلم نرسل لكم باقة ورد وتقدير على تحملكم كل هذه الصعاب ونكتب لكم قول الله عز وجل {ويسلونك متى هو قل عسى ان يكون قريبا} وبإذن الله قريبا سنخرج لكم نفرح معا بزوال هذه الغمة وانتقام الله من الظالمين وعودة هذا الشعب الكريم لطبيعته الكريمة الطيبة، يكره الظلم ولا يسكت الظالمين".

وأضافت "ولا تنسى فى رسالتنا.. العاملين بمؤسسات الدولة الحاكمة من شرطة وجيش وقضاء، فليس بيننا وبينكم خصومة ولا نعاديكم أبدا طالما كرهتم الظلم ورفضمتوه، وطالما أديتم وظيفتكم بما يرضى الله عنكم وليس بما يرضى السيسي وعصابته، ونحن نعلم أنكم أصابكم الضرر كما أصاب باقى الشعب بسبب إدارة هذا الفاشل ومن معه.

واختتمت "كل عام وأنتم بخير.. كل عام وأنتم فى طاعة الله.. كل عام وأنتم فى عيش وحرية وكرامة إنسانية.. إخوانكم وأبناؤكم المعتقلون بسجون الظلم معتقلي الكرامة".

Facebook Comments