كشف المستشار وليد شرابي جانبا من ملابسات مقتل العقيد خالد منصور تمراز، الضابط بالمخابرات الحربية والصديق المقرب من محمود السيسي، نجل قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي.

وكتب شرابي، عبر صفحته على فيسبوك: "في الثامن من هذا الشهر قتل العقيد خالد منصور نور الدين تمراز وشهرته خالد تمراز الضابط بالمخابرات الحربية"، مشيرا إلى أن "خالد هو ابن منشية القاضي مركز فاقوس محافظة الشرقية، وكان صديقا مقربا من محمود السيسي قبل اندلاع الثورة بعدة سنوات وحتى مقتله، ولهذا السبب خالد لم يكلف أثناء عمله بأي مأموريات داخل نقاط الخطر، سواء في سيناء او في ليبيا فكانت كل أعماله مكتبيه مؤمنة".

وأضاف شرابي: "خالد كان يمثل مخزنا للمعلومات عن حقيقة الفصائل الإرهابية الموجودة في سيناء سواء كيفية دخولهم أو خروجهم من وإلى مصر، أو أسماءهم أو أنواع واعداد السلاح والذخيرة التي بحوزتهم وجنسياتهم وطرق التواصل المباشر معهم"

وتابع شرابي قائلاً: "قتل خالد في ظروف غامضة واخفت جهات التحقيق كل التفاصيل عن أسباب وكيفية مقتله ولم يتم تكريمه على عكس ما هو متوقع من المقربين منه ولم يتم عمل جنازة عسكرية لخالد ولم يذكره إعلام السيسي بأي ذكر على عكس ما يحدث مع مقتل أي ضابط أو جندي آخر".

Facebook Comments