كتب: حسن فؤاد

وصف الدكتور محمد شرف – القيادي بجبهة الضمير – حكومة حازم الببلاوي بالساقطة التي لا قيمة لها، وأن المجلس العسكري هو من يدير البلاد منذ الانقلاب، كما أداره من قبل بعد تنحي المخلوع ولمدة 18 شهر.

وأضاف شرف في مكالمة هاتفية على فضائية "رابعة" مساء اليوم، أن مصر ابتليت ببعض الخونة الذين يفضلون التبعية للغرب على الديمقراطية التي تعصف بمصالحهم.

وأوضح أن ثورة الشباب بعد الانقلاب تأتي استكمالا لثورة يناير التي انقلب عليها العسكر للحفاظ على مصالحهم الاقتصادية واستكمالا لاستنزاف ثروات ومقدرات البلاد.

وتابع عضو جبهة الضمير أن الثوار بصمودهم في الميادين يستنزفون الانقلاب، الذي لم يعترف به صراحة سوى 4 دول إقليمية وإسرائيل، بخلاف أمريكا ودول أوربا التي تعترف بنتائج الانقلاب لأنه يحقق مصالحها.

وأشار أننا نعيش أزهى عصور الاحتلال، فمن يحكمون مصر الآن لا يملكون حكم أنفسهم، مضيفا أنهم مجرد أدوات لمنظمات دولية، وهذا حال مصر حين يكون على رأسها انقلابيون.

وأكد أن إرادة الشعوب الصامدة ستنتصر، وأن الحق سيغلب الباطل، لافتا أن الفترة التي حكم فيها الرئيس المدني المنتخب محمد مرسي، كانت أفضل فترة في الحريات وحقوق الإنسان والتطلع إلى المستقبل، رغم ما كان فيها من فوضى مفتعلة.

 

Facebook Comments