رفعت شركة "يونيون فينوسا" العالمية لصناعات الغاز المسال، رفعت دعوى تحكيم دولي ضد الحكومة المصرية، وطالبتها بتعويضات تصل إلى 8 مليارات دولار، بسبب تعطيل أعمالها في محطة تسييل الغاز في مدينة دمياط المصرية.

ووفقا للموقع الرسمي "للمركز الدولي لتسوية المنازعات الاستثمارية" (ICSID)،فإن القضية سجلت في المركز التابع للبنك الدولي في السابع والعشرين من فبراير الماضي.

ونقل موقع "عربى 21" عن مصادر خاصة القول : إن شركة "يونيون فينوسا" طالبت المركز الدولي لتسوية المنازعات الاستثمارية، بإجبار مصر على دفع تعويضات قد تصل إلى 8 مليارات دولار.

وأشارت المصادر إلى أن مصر ستتكبد خسائر كبيرة في حال قرر "المركز الدولي لتسوية المنازعات الاستثمارية" مطالبتها بدفع التعويضات التي طلبتها "يونيون فينوسا"، وأنها في هذه الحالة ستكون قد اضطرت للسماح باستيراد غاز إسرائيلي لأراضيها بدون رقابة حكومية، دون أن تحول دون نقل نزاعها مع "فينوسا" إلى المحاكم الدولية، كما كانت ترجو من خلال إقرارها للقوانين التي تسمح باستيراد الغاز من الشركات الخاصة

Facebook Comments