تسبح شوارع مدن وقري محافظة كفرالشيخ، في "الطين والوحل" بعد يومين متواصلين من الأمطار التي بدأت منذ صباح أمس السبت، وما زالت مستمرة على فترات متلاحقة حتى الآن.

وكشفت الأمطار التي سقطت على مدن المحافظة، أن البنية التحتية للمرافق والخدمات بالمحافظة، متهالكة وغير قادرة على مواجهة تلك الأمطار التي لم تستوعبها بلاعات الصرف الصحي.

وامتلئت الشوارع "بالمياه والطين" الذي خلفته تلك الأمطار في ظل غياب لأجهزة ومعدات الوحدات المحلية التي اكتفت بسحب مياه الأمطار من الأحياء الراقية وتركت باقي الأحياء الفقيرة لمواجهة مصيرها المحتوم في ظل سلطات انقلبت على الشعب وشرعيته.

كما هو الحال في أحياء سيدي طلحة والمزلقان بمدينة كفر الشيخ والكشلة ووسط المدينة بدسوق، إضافة إلى بلطيم التي تحول المصيف بها إلى مستنقعات لمياه الأمطار، فيما تعددت مئات الشكاوى من المواطنين في العديد من تلك الأحياء والقرى، ولكن الجهات المسئولة حسب قول المواطنين خارج نطاق الخدمة، بعد أن اكتفت بتعليق صور قائد الانقلاب السيسي وتحويل نغمة رنين هاتفهم المحمول إلى أغنية تسلم الأيادي لتفادي العقاب وترهيب المواطنين.

Facebook Comments